البتــانـون اليــوم
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضواً معنا
او التسجيل ان لم تكن عضواً وترغب في الانضمام الي أسرة البتانون اليوم
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة البتانون اليوم
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
أسامه الديب - 222
 
أبوعمر - 36
 
ali sabri - 35
 
محمد أبو مصطفى - 29
 
amir badr - 17
 
عاشقه الفردوس - 16
 
Ahmed Badr - 15
 
محمد فؤاد البنا - 13
 
عمرو مجد ابو سكينه - 9
 
حيرم - 7
 

هدية البتانون اليوم
المواضيع الأخيرة
اذهب بمزاجك إلى :
Share |
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 16 بتاريخ الثلاثاء 23 يوليو 2013, 11:06 pm
أخبارك
ابحث في جوجل
سماعي البتانون اليوم

MusicPlaylist
Music Playlist at MixPod.com
الطقس في العالم
_TC_PRINTERFRIENDLY _TC_SENDSTORY



تقييم البتانون اليوم
رشحنا في دليل شروق

معاتبة النفس ....وتوبيخها .. فعاتبها....

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

معاتبة النفس ....وتوبيخها .. فعاتبها....

مُساهمة من طرف ali sabri في الأحد 09 يناير 2011, 12:10 am

معاتبة النفس وتوبيخها .. فعاتبها
قال الله جل جلاله: {وَلَا أُقْسِمُ بِالنَّفْسِ اللَّوَّامَةِ} [القيامة: 2]
وقال النبي صلى الله عليه وسلم: " .. فإن التوبة من الذنب الندم والاستغفار" [البيهقي في الشعب، وصححه الألباني في صحيح الجامع] وقال صلى الله عليه وسلم: " إن صاحب الشمال ليرفع القلم ست ساعات عن العبد المسلم المخطئ فإن ندم واستغفر الله منها ألقاها وإلا كتبت واحدة" [الطبراني وحسنه الألباني في صحيح الجامع] قال أبو بكر الصديق رضي الله عنه:" من مقت نفسه في ذات الله ، أمنه الله من مقته" . وقال أنس رضي الله عنه:" سمعت عمر بن الخطاب رضي الله عنه، وقد دخل حائطا ًيقول - وبيني وبينه جدار-: (عمر بن الخطاب!! أمير المؤمنين!! بخ بخ!! . والله لتتقيـَنّ الله يا ابن الخطاب، أو ليعذبنك)" . وقال البختري بن حارثة" : دخلت على عابد ، فإذا بين يديه نار قد أججها وهو يعاتب نفسه ، فلم يزل يعاتبها حتى مات" . وكان بعضهم يقول: " إذا ذكِـر الصالحون ، فأف لي وتف" . واعلم أن أعدى عدو لك هو نفسك التى بين جنبيك ، وقد خلقت أمارة ًبالسوء ، ميالةً إلى الشر ، وقد أمرْتَ بتقويمها وتزكيتها وفطامها عن مواردها ، وأن تقودها بسلاسل القهر إلى عبادة ربها ، فإن أهملتها جمحت وشردت ، ولم تظفر بها بعد ذلك ، وإن ألزمتها بالتبويخ ، رجونا أن تصير مطمئنة ، فلا تغفلن عن تذكيرها. وسبيلك : أن تقبل عليها ، فتقرر عندها جهلها وغباوتها ،وتقول : "يا نفس ! ما أعظم جهلك ! تدّعين الذكاء والفطنة وأنت أشد الناس غباوة وحمقاً ! أما تعلمين أنك صائرة إلى الجنة أو النار ؟ فكيف يلهو من لا يدري إلى أيتهما يصير ؟! وربما اختطف في يومه أو في غده ! أما تعلمين أن كل ما هو آت قريب ، وأن الموت يأتي بغتة من غير موعد، ولا يتعلق بسن دون سن ، بل كل نفس من الأنفاس يمكن أن يكون فيه الموت فجأة ، وإن لم يكن الموت فجأة ،كان المرض فجأة ، ثم يفضي إلى الموت . فمالك لا تستعدين للموت وهو قريب منك؟ يانفس، إن كانت جرأتك على معصية الله تعالى لاعتقادك أن الله لا يراك، فما أعظم كفرك ! وإن كانت مع علمك باطلاعه عليك ، فما أشد رقاعتك ، وأقل حياءك! ألك طاقة على عذابه ؟ جربي ذلك بالقعود ساعة في الحمام ،أو قربي أصبعك من النار

ali sabri
مشرف (ة)
مشرف (ة)

عدد المساهمات : 35
نقاط : 108
تاريخ التسجيل : 18/12/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى