البتــانـون اليــوم
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضواً معنا
او التسجيل ان لم تكن عضواً وترغب في الانضمام الي أسرة البتانون اليوم
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة البتانون اليوم
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
أسامه الديب - 222
 
أبوعمر - 36
 
ali sabri - 35
 
محمد أبو مصطفى - 29
 
amir badr - 17
 
عاشقه الفردوس - 16
 
Ahmed Badr - 15
 
محمد فؤاد البنا - 13
 
عمرو مجد ابو سكينه - 9
 
حيرم - 7
 

هدية البتانون اليوم
المواضيع الأخيرة
اذهب بمزاجك إلى :
Share |
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 16 بتاريخ الثلاثاء 23 يوليو 2013, 11:06 pm
أخبارك
ابحث في جوجل
سماعي البتانون اليوم

MusicPlaylist
Music Playlist at MixPod.com
الطقس في العالم
_TC_PRINTERFRIENDLY _TC_SENDSTORY



تقييم البتانون اليوم
رشحنا في دليل شروق

كل يوم حديث عن الرسول صلى الله عليه وسلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

كل يوم حديث عن الرسول صلى الله عليه وسلم

مُساهمة من طرف ali sabri في الإثنين 20 ديسمبر 2010, 1:03 am


كل يوم حديث عن الرسول صلى الله عليه وسلم

عن ابن عباس - رضي الله عنهما - أن سول الله صلى الله عليه وسلم قال:
(( لويعطي الناس بدعواهم, لادعى رجال أموال قومآ ودماءهم, لكن البينة على المدعي واليمين على من أنكر )) ,
وقال في الفتح(5/283) وهذه الزيادة ليست في الصحيحين وإسنادها حسن, وغيره هكذا, وبعضه في الصحيحين .

الشرح
قولهSad( لويعطي الناس بدعواهم )) أي: بما يدعونه على غيرهم, وليعلم أن إضافة الشئ تكون على أوجه:
الاول - أن يضيف لنفسه شيئآ لغيره, مثل أن يقول: ( لفلان علي كذا ) فهذا إقرار.
الثاني - أن يضيف شيئآ لنفسه على غيره, مثل أن يقول: ( لي على فلان كذا وكذا ) فهذه دعوى.
والثالث - أن يضيف شيئآ لغيره على غيره, مثل أن يقول: ( لفلان على فلان كذا وكذا ) فهذه شهادة.

والحديث الآن في الدعوى فلو ادعى شخصآ على آخر قال: ( أنا أطلبك مائة درهم مثلآ ) فإنه لو قبلت
دعواه لادعى رجال أموال قوم ودماءهم, وكذلك لو قال لآخر: ( أنت قتلت أبي ) بدون بينة لكان أدعى
دمه وهذا يعني أنها لا تقبل دعوى إلا ببينة, ولهذا قال: (( لكن البينة على المدعي )) فإذا ادعى إنسان
على آخر شيئآ قلنا: أحضر البينة, والبينة كل ما بان به الحق سواء كانت شهودآ أو قرائن حسية أو غير ذلك.
(( واليمين على من أنكر )) أي: من أنكر دعوى خصمه إذا لم يكن لخصمه بينة فإذا قال زيد لعمرو:
( أنا أطلبك مائة درهم ) قال عمرو: لا, قلنا لزيد إئت ببينة, فإن لم يأتي بالبينة قلنا لعمرو: احلف على نفي
ما ادعاه, فإذا حلف برئ.

الفوائد:
1ـ منهاأن الشريعة الإسلامية حريصة على حفظ أموال الناس ودماءهم لقوله: (( لويعطى النا س بدعواهم
لادعى رجال أموال قوم ودماءهم ))

2ـ أن المدعي إذا أقام بينة على دعواه حكم له بما ادعاه, لقوله عليه الصلاة والسلام: (( لكن البينة على
المدعي )) والبينة كل ما يبين به الحق ويتضح كما اسلفنا في الشرح, وليست خاصة بالشاهدين أو الشاهد
بل كل ما بان الحق فهو بينه.

3ـ أن اليمين على من أنكر دعوى المدعي.

4ـ أنه لو أنكر المنكر وقال: ( لا أحلف ) فإنه يقضي عليه بالنكول ووجه ذلك أنه إذا أبى أن يحلف فقد
امتنع مما يجب عليه فيحكم عليه به.


ali sabri
مشرف (ة)
مشرف (ة)

عدد المساهمات : 35
نقاط : 108
تاريخ التسجيل : 18/12/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى