البتــانـون اليــوم
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضواً معنا
او التسجيل ان لم تكن عضواً وترغب في الانضمام الي أسرة البتانون اليوم
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة البتانون اليوم
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
أسامه الديب - 222
 
أبوعمر - 36
 
ali sabri - 35
 
محمد أبو مصطفى - 29
 
amir badr - 17
 
عاشقه الفردوس - 16
 
Ahmed Badr - 15
 
محمد فؤاد البنا - 13
 
عمرو مجد ابو سكينه - 9
 
حيرم - 7
 

هدية البتانون اليوم
المواضيع الأخيرة
اذهب بمزاجك إلى :
Share |
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 105 بتاريخ الثلاثاء 02 يناير 2018, 2:29 pm
أخبارك
ابحث في جوجل
سماعي البتانون اليوم

MusicPlaylist
Music Playlist at MixPod.com
الطقس في العالم
_TC_PRINTERFRIENDLY _TC_SENDSTORY



تقييم البتانون اليوم
رشحنا في دليل شروق

الحاله النفسيه وتأثيرها على جهاز المناعه

اذهب الى الأسفل

جديد الحاله النفسيه وتأثيرها على جهاز المناعه

مُساهمة من طرف محمد فؤاد البنا في الإثنين 24 يناير 2011, 2:03 am


علامات ضعف المناعة:
ملامح وعلامات فقد المناعة وضعفها : علامات الضعف كثيرة ومنها الهزال والوهن البدني والذهني والإرهاق إثر بذل أي مجهود بسيط والإحساس بالثقل في مختلف أنحاء الجسم وصعوبة الحركة وما يصاحبها من تيبس بالعضلات والإحساس الدائم بالكسل والنعاس مع تكرار الإصابة بالأمراض المزمنة والمعاناة الدائمة للآلام وعدم انتظام المظهر الخارجي للبشرة والجلد وأخيراً ظهور أعراض الشيخوخة المبكرة مثل ترهل الجلد وضمور وارتخاء العضلات

العوامل التى تضعف المناعة :
وعن أسباب ضعف جهاز المناعة أن مستوى جهاز المناعة لدي أي شخص يمكن أن يقوي ويضعف ويعود ذلك لعدد من العوامل متعلقة بأسلوب ونمط الحياة المتبع، ونوعية الغذاء وكميته وعاداته ومستوى السموم التي تدخل الجسم يومياً، والحالة الذهنية التي يعيشها المرء وبالتالي تؤثر هذه العوامل على مختلف جوانب الصحة والقدرة الإنتاجية والحياتية بشكل مباشر




وعلاوة على هذا فمن أسباب ضعف جهاز المناعة الجوع وسوء التغذية وتناول الأطعمة التي تعتبر مسممة لأنها تؤثر على تركيبة الجسد البيولوجية، والتي لها آثار ضارة بشدة على جهاز المناعة مثل جميع أنواع الجبن والسمن والزبد والملح والمقليات والمسبكات والجمع بين البروتينات والنشويات في الوجبة الواحدة والمياه الغازية والمعلبات والعصائر الصناعية والحلويات. ومن أكثر العوامل أيضاً تأثيراً بالسلب على المناعة الإجهاد الجسدي والفكري والإرهاق العصبي نتيجة نمط الحياة الضاغطة والتدخين والمخدرات والكحوليات وتعاطي الأدوية على المدى الطويل، والإفراط في النشاط الجنسي، وفقدان الأعضاء الناتج عن الحوادث والصداع والإمساك المزمن والعواطف الانفعالية السلبية مثل الحقد والغضب والحزن والقلق والتعرض للأجهزة الإلكترونية بأنواعها واستخدامها لفترات طويلة.



تأثير الحالة النفسية على جهاز المناعة:
* ان الضغوط النفسية والتغذية الخاطئة تؤثران بالسلب على قدرات الجهازالمناعي للجسم وأن أفضل الطرق لبناء جهاز مناعي قوي هي التي تتم منذالصغر .
والخلية المناعية شأنها شأن أي خلية أخرى بالجسم تتعرض للتلف والأكسدةبفعل الشقوق الحرة
ولكي تتلاشى هذه الشقوقالحرة لا بد أن نبتعد عن كل المؤثرات التي تزيد منها بما يؤدي إلى الغائها مع اتباعكل ما يحافظ على أجهزتها المناعية في حالة قوية وسليمة ومؤثرة.
فأثبتت الدراسات أن الضغوط النفسية تزيد من الشحنات داخل الجسم وتكوين الشقوق الحرة التي تتلف الخلايا لمناعية.فجرح معين من الممكن أن يأخذ وقتاً أسرع في الشفاء في حالة الراحة النفسية للانسان عن وجوده في حالة نفسية سيئة.

فعند وجود مريضان بنفس درجة المرض أحدهما مطمئن النفس والاخر حزين فإن الأول يكون درجة شفاؤه أسرع من الاخر.

فقد رأى الباحثون ان التفكير يساعد الجسم على مقاومة الامراض الموسمية مثل نزلات البرد او حتى الانواع الخطيرة مثل السرطان وتوجد في المراجع الطبية عدد كبير من الحالات التي يتمكن المريض بها من تجاوز مشكلات مرضية قد تكون في السابق مستعصية في نظر الاطباء ولكن التفاؤل والثقة ساعدا هؤلاء المرضى على الشفاء.



المناعة النفسية هى قدرة الجسم على التصدى لمعظم الامراض النفسية والعصبية .



وأكدت معظم الابحاث والدراسات أن الكثير من الامراض النفسية تؤدى الى أمراض عضوية وأن الكثير من



الامرض العضوية سببها أمرض نفسية فكلما قويت المناعة النفسية للجسم قل حدوث الامراض النفسية وكلما قلت الامراض النفسية قلت الامراض العضوية .



فالحل هو تقوية المناعة النفسية فالوقاية خير من العلاج وفى بعض الحالات الصعبة يكون العلاج الوحيد هو الوقاية.








المناعة النفسية والإنتحار:

لقد كان الاعتقاد السائد قديماً أن أشخاصاً محددين فقط لديهم ميول نحو الانتحار، ولكن أثبتت الحقائق العلمية أن كل إنسان لديه إمكانية الإقدام على الانتحار فيما لو توفرت الظروف المناسبة. كما كان الاعتقاد السائد أن الحديث مع الشخص الذي ينوي الانتحار حول انتحاره سيشجعه على الانتحار أكثر، ولكن الدراسات أظهرت العكس، أي أن الحديث عن عواقب الانتحار ونتائجه الخطيرة وآلامه يمكن أن تمنع عملية الانتحار.

عوامل تؤدي للانتحار

- إن عنصر الكآبة هو الأوفر حظاً في السيطرة على مشاعر من لديه قابلية للانتحار.
- كذلك مشاعر اليأس لها دور كبير في التمهيد للانتحار.
- إن تكرار محاولات الانتحار أو التفكير في الانتحار هي أسباب قوية لتنفيذ هذا الانتحار فيما بعد.
- إن الإدمان على الكحول والمخدرات قد يكون أحد الأسباب المؤدية للانتحار.
- المعتقد الديني حول الانتحار له دور أساسي في قبول فكرة الانتحار، فعند جهل الإنسان بأن الانتحار محرّم قد يستسهل هذه العملية.
وقد يعتبر البعض أن الانتحار هو قرار نبيل للدفاع عن أخطاء أو خسارات كبيرة لا يتحملها العقل.
- فقدان شيء غالٍ أو خسارة كبيرة، وهذا يؤدي لنوع من رد الفعل قد ينتهي بالانتحار.
- عوامل نفسية مثل العزلة أو العدوانية قد تؤدي إلى التفكير بالانتحار.



العوامل التى تقوى المناعة النفسية ؟



إن ممارسة الفروض الدينية والممارسة المنتظمة للرياضات الجسدية والذهنية مع الحفاظ على سيطرة

السلوكيات الحسنة مثل الصدق والتواضع والإحسان إلخ، مما يعود على الجسدوالذهن بالصحة.مع الاستقرار في العلاقة بيننا وبين الخالق سبحانه وتعالى فهذا أقوىالعوامل التي تساعد على تقوية جهاز المناعة، مع الحفاظ على السلام الداخلي بينالإنسان ونفسه والقناعة والبعد عن التوتر والعصبية لأنها أكثر ما يضر بجهاز المناعةويسبب الأورام والسرطانات التي تعتبر أمراضاً مناعة، ويُضاف لهذا الحصول على قسطكاف من الراحة والنوم يومياً في وقت النوم الطبيعي ليلاً،


* وهناك أبحاث أكدت تأثير تلك العوامل على الحالة النفسية ومنها هذا البحث للدكتور أحمد القاضي في الولايات المتحدة وهى عن تأثير سماع وقراءة القرآن على تقوية جهاز المناعة

الذي أجرى مجموعة من الدراسات على أشخاص غير مسلمين ولا يعرفون العربية أصلاً، بالاتفاق مع المستشفيات وباتفاق مع المرضى أنفسهم، يقول أنه أثبت عملياً أن سماع القرآن -بغض النظر عن فهمه واستيعابه- يؤدي إلى زيادة درجة المناعة عند الناس، وهذا يعني قوله تعالى :
(وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاء وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ وَلاَ يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إَلاَّ خَسَارًا)
إلى معنى آخر إنه ليس علاج واحد لكل الأمراض بقدر ما هو يعني يؤهل جهاز المناعة لمقاومة كل الأمراض .







وتبعت ذلك أبحاث أخرى تبين أن حتى الإنسان الذي لا يفهم اللغة العربية ولم يسمع بالقرآن سابقاً، حينما تعرض إلى سماع تلاوة من صوت قارئ أثناء هذه التجربة،
و.. قد قسِّم المرضى إلى عدة أقسام، مجموعة سمعت القرآن ومجموعة سمعت لغة عربية بنفس لحن القرآن حتى نستثني هذا الأمر نكون محايدين، ومجموعة سمعت موسيقى ومجموعة لم تسمع شيئاً، ووُضعت أجهزة على الدماغ لتقيس موجات الدماغ ومعرفة هذه الذبذبات طبعاً يمكن معرفتها من قِبل المختصين، هذه موجات الهدوء، هذه موجات التوتر، هذه موجات كذا وكذا؟

فوجد بأن الذين استمعوا إلى القرآن هم أكثر الناس الذين ظهرت علامات الراحة النفسية والطمأنينة والسكينة عليهم مع أنهم لم يسمعوا بالقرآن سابقاً،!!



الإيمان الديني يزيد فرص الشفاء من الأمراض:



كشفت دراسة تجريبية في مراحلها الأولى أن مرضى القلب الذين يملكون إيمانا دينياً قوياً ، لديهم قدرة أكبر على

التماثل للشفاء و إكمال الفترة التأهيلية التي تعقب الإصابة
و يحاول الباحثون في مركز غيسرنغ الطبي و جامعة باكنيل توسيع الدراسة لتحديد علاقة الإيمان الديني و مدى تأثيرها الإيجابي على المدى البعيد ن على صحة القلب و الأوعية الدموية .
و يأمل تيموتي ماكونيل رئيس وحدة إعادة تأهيل مرضى القلب في مركز غيسرنغر ،و هو مستشفى مركز ضخم لأمراض القلب يضم 437 مريضاً في تأمين موافقة مائة من مرضى القلب لإجراء دراسة موسعة في إطار زمني مدته خمسة أعوام .

و قال بروفسور كريس أخصائي نفسي لقد اكتشفنا رابطاً مثيراً بين الإيمان الديني و فرص التعافي فكلما زاد إيمان المريض بالدين زادت ثقته في مقدرته الشخصية على إكمال المهام و العمل ..
avatar
محمد فؤاد البنا
مشرف (ة) متميز
مشرف (ة) متميز

عدد المساهمات : 13
نقاط : 31
تاريخ التسجيل : 23/01/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى